تم الاخترااق من قبل killer07 hacker

تم الاخترااق من قبل killer07 hacker

z1.l@hotmail.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة الامام علي وجبرائيل وميكائيل عليهم السلام والاعرابي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasser



المنطقة : لبنان
عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 26/07/2011

مُساهمةموضوع: قصة الامام علي وجبرائيل وميكائيل عليهم السلام والاعرابي   الثلاثاء يوليو 26, 2011 4:01 pm

عن خالد بن ربعي قال : إن أمير المؤمنينعليه السلام دخل مكة في بعض حوائجه ، فوجد أعرابيا متعلقا بأستار الكعبة وهو يقول : يا صاحب البيت ! البيت بيتك والضيف ضيفك ، ولكل ضيف من مضيفه قرى فاجعل قراي منك الليلة المغفرة،فقال أمير المؤمنين عليه السلام لاصحابه : أما تسمعون كلام الاعرابي ؟ قالوا : نعم ، فقال : الله أكرم من أن يرد ضيفه ،

فلما كانت الليلة الثانية وجده متعلقا بذلك الركن وهو يقول : يا عزيزا في عزك فلا أعز منك في عزك أعزني بعز عزك في عز لا يعلم أحد كيف هو الا انت ، أتوجه وأتوسل إليك ، بحق محمد وآل محمد اليك الا أعطني مالا يعطيني أحد غيرك ، واصرف عني مالا يصرفه أحد غيرك ،قال : فقال أميرالمؤمنين عليه السلام لاصحابه : هذا والله الاسم الاكبر بالسريانية ، أخبرني به حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله سأله الجنة فأعطاه ، وسأله صرف النار وقد صرفهاعنه .
قال : فلما كانت الليلة الثالثة وجده وهو متعلق بذلك الركن وهو يقول : يامن لا يحويه مكان ولا يخلو منه مكان بلا كيفية كان ، ارزق الاعرابي أربعة آلاف درهم ، قال : فتقدم إليه أمير المؤمنين عليه السلام فقال : يا أعرابي سألت ربك القرى فقراك ، وسألته الجنة فأعطاك ، وسألته أن يصرف عنك النار وقد صرفها عنك ، وفي هذه الليلة تسأله أربعة آلاف درهم ؟ قال الاعرابي : من أنت ؟ قال : أنا علي ابن أبي طالب ، قال الاعرابي أنت والله بغيتي وبك أنزلت حاجتي ، قال : سل يا أعرابي ، قال : اريد ألف درهم للصداق ، وألف درهم أقضيبه ديني ، وألف درهم أشتري به دارا ، وألف درهم أتعيش منه، قال : أنصفت ياأعرابي ، فإذا خرجت من مكة فاسأل عن داري بمدينة الرسول .
فأقام الاعرابي بمكة اسبوعا وخرج في طلب أمير المؤمنين عليه السلام إلى مدينة الرسول ، ونادى : من يدلني على دار أمير المؤمنين علي ؟ فقال الحسين بن علي وكان صبياً : أنا أدلك على دارأميرالمؤمنين وأنا ابنه الحسين بن علي ، فقال الاعرابي : من أبوك ؟ قال : أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، قال : من أمك ؟ قال : فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ، قال من جدك ؟ قال : رسول الله محمد بن عبدالله ابن عبد المطلب سيد الانبياء والمرسلين قال : من جدتك ؟ قال : خديجة بنت خويلد اول من آمن بالله وصدق رسوله صلى الله عليه واله وسلم ، قال : من أخوك قال :الحسن بن علي سيد شباب اهل الجنة ، قال : لقد أخذت الدنيا بطرفيها ، امش إلى أمير المؤمنين وقل له : إن الاعرابي صاحب الضمان بمكة على الباب ، قال : فدخل الحسين بن علي عليه السلام فقال : يا أبة أعرابي بالباب يزعم أنه صاحب ضمان بمكة ، قال : فقال : يا فاطمة عندك شئ يأكله الاعرابي ؟ قالت : اللهم لا، قال : فتلبس أمير المؤمنين عليه السلام وخرج وقال : ادعوا لي أبا عبدالله سلمان الفارسي ، قال : فدخل إليه سلمان الفارسي فقال له الامام عليه السلام : يا ابا عبدالله أعرض الحديقة التي غرسها رسول الله صلى الله عليه وآله لي على التجار ، قال : فدخل سلمان إلى السوق وعرض الحديقة ، فباعها باثني عشرألف درهم ، وأحضر المال وحضر الاعرابي ، فأعطاه أربعة آلاف درهم وأربعين درهما نفقه ، ووقع الخبر إلى فقراء المدينة فاجتمعوا ،فجعل يقبض ويعطي واحدا واحدا حتى لم يبقى معه درهم ومضى رجل من الانصار إلى فاطمة عليها السلام فأخبرها بذلك ، فقالت : آجرك الله في ممشاك

فلما أتى المنزل قالت له فاطمةعليها السلام : يا ابن عم بعت الحائط الذي غرسه لك والدي ؟ قال : نعم بخير منه عاجلاوآجلا ، قالت : فأين الثمن ؟ قال : دفعناه لاهله ومستحقيه
إلى أعين استحييتأن اذلها بذل المسألة قبل أن تسألني ، قالت فاطمة : أنا جائعة وابناي جائعان ولا أشك إلا وأنك مثلنا في الجوع ، لم يكن لنا منه درهم ؟
، فما لبث أن أتى رسول الله (ص) ومعه سبعة دراهم سود هجرية ، فقال : يا فاطمة أين ابن عمي ؟ فقلت له : خرج ،فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : هاك هذه الدراهم ، فإذا جاء ابن عمي فقولي له يبتاع لكم بها طعاما ، فما لبث إلا يسيرا حتى جاء علي عليه السلام فقال : إني أجد رائحة طيبة كانها رائحة رسول الله (ص) ، قالت : نعم وقد دفع إلي شيئا تبتاع به لنا طعاما ، قال علي عليه السلام : هاتيه ، فدفعت إليه سبعة دراهم سودا هجرية ،فقال : بسم الله والحمد لله كثيرا طيبا ، وهذا من رزق الله عزوجل ، ثم قال : يا حسن قم معي ، فأتيا السوق فإذا هما برجل واقف وهو يقول : من يقرض الملي الوفي ؟فقال : يا بني نعطية ؟ قال الحسين : إي والله يا أبة ، فأعطاه علي عليه السلام الدارهم كلها . ثم مضى الى باب رجل يستقرض منه شيئا ، فلقيه أعرابي ومعه ناقة فقال : يا علي

أتشتري مني هذه الناقة ، قال : ليس معي ثمنها، قال : فإني أنظرك به إلى القبض ، قال : بكم يا أعرابي ؟ قال : بمائة درهم ، قال علي : خذها يا حسن فأخذها ، فمضى علي عليه السلام فلقيه أعرابي آخر ، فقال : يا علي تبيع الناقة ؟ قال علي :



وما تصنع بها ؟ قال : أغزو عليها أول غزوة يغزوها ابن عمك قال : إن قبلتها فهي لك بلاثمن ، قال : معي ثمنها وبالثمن أشتريها ، فبكم اشتريتها ؟ قال : بمائة درهم ، قال الاعرابي : فلك سبعون ومائة



درهم ، قالعلي عليه السلام للحسن : خذا السبعين والمائة وسلم المائة للاعرابي الذي باعنا الناقة والسبعين لنا نبتاع بها شيئا ، فأخذ الحسن عليه السلام الدراهم وسلم الناقة ، ثم مضى يطلب الاعرابي الذي ابتاع منه الناقة ليعطيه ثمنها ، فرأىرسول الله صلى الله عليه وآله جالسا في مكان لم يكن له عادة ان يحضره ، علىقارعة الطريق ، فلما نظر النبي صلى الله عليه وآله إلى علي تبسم ضاحكا


قال علي عليه السلام : أضحك الله سنك وبشرك بخير ، فقال : يا أبا الحسن : إنك تطلب الاعرابي الذي باعك الناقة لتوفيه الثمن ؟ فقال : إي والله فداك أبي وأمي، فقال : يا أبا الحسن الذي باعك الناقة



جبرئيل والذي اشتراها منك ميكائيل، والناقة من نوق الجنة ، والدراهم من عند رب العالمين عزوجل ، فأنفقها في خير ولاتخف إقتارا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الامام علي وجبرائيل وميكائيل عليهم السلام والاعرابي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم الاخترااق من قبل killer07 hacker :: `·.¸¸.·¯`··._.· (عــالــــــم أهل البيت عليهم السلام) `·.¸¸.·¯`··._.· :: أهل الرسالة والهدايا-
انتقل الى: