تم الاخترااق من قبل killer07 hacker

تم الاخترااق من قبل killer07 hacker

z1.l@hotmail.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر عن الامام علي (عليه السلام )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدر الكرار
شيعي جديد


المنطقة : لبنان
عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 20/01/2011

مُساهمةموضوع: شعر عن الامام علي (عليه السلام )   الخميس يناير 20, 2011 11:42 am

هو فخر التاريخ لا فخر شعب
يدعية ويصطفه وليا
فاذا لم يكن علي نبيا
فلقد كان خلقه نبويا
يقال تجاوزوا ى عليه السلامياقوم هذا
فهذا من حديث الرافضية
برئت الى المهيمن من اناس
يرون الرفض حب الفاطمية


ادرت العين الى مكة والحرمين
سالت عن رجل يدعي ابا الحسنين




تبدّى الله فـــي خـــلـــــق الســـماء

ستــظفرُ بـــالنـــجاحِ وبـــالثـــــراءِ

ففـــي ســـاعـــاتــــها حرقُ الدماءِ

فنـــعم اليـــــوم يــــومُ الأربــعــــاءِ

فـــفـــيه الله يــــأذنُ بـــالــــــدعـاء

ولــذات الــــرجـــال مـــع النــساء

نـــبــــيٌّ أو وصــــــيُّ الأنـــبــــياء

لنـــعـــم اليـــومُ يـــومُ السـبتِ حـقاً

وفــــي الأحـــدِ البـــناءُ لأنَّ فـــيــه

وفــــي الاثـــنين إن ســـافـرت فيه

ومن يرد الحــجـــامة فالثــــــلاثـــا

وإن شـــرب امـــرؤٌ يــــومــاً دواءً

وفي يوم الخمـــيـس قضــاءُ حــاجٍ

وفـــي الجمـــعات تــزويجٌ وعـرسٌ

وهذا العلـــم لـــم يــــعلــمـــــــه إلا




انت العلي الذي فوق العُلا رُفِعا ببطن مكة وسط البيت اذ وُضعا

سمتك امُك بنت الليث حيدرةً اكرم بلبوة ليثٍ انجبت سبُعا

وانت حيدرة الغاب الذي اسد البرج السماويِ عنه خاسئاً رجعا

وانت بابٌ تعالى شأنُ حارسه بغير راحة روح القدس ما قُرعا

وانت ذاك البطين الممتلي حكماً معشارها فلك الافلاك ما وسعا

وانت ذاك الهزبر الانزع البطل الذي بمخلبه للشرك قد نُزعا

وانت نقطةُ باءٍ معْ توحدها بها جميع الذي في الذكر قد جُمعا

وانت والحّق يا اقضى الانام به غداً على الحوض حقاً تُحشران ِ معا

وانت صنو نبيٍّ غير شرعته للانبياء اله العرش ما شرعا

وانت زوج ابنت الهادي الى سننٍ من حاد عنه عداه الرشدُ فأنخدعا

وانت بالطبع سيفٌ تارة عطبا يسقي الثغور ويشفي مرةً طبعا

وانت غوثٌ وغيثُ في ردى وندى لخائفٍ ولراجٍ لاذ وانتجعا

وانت ركنٌ يجير المستجير به وانت حصنٌ لمن من دهره فزعا

وانت عينُ يقينٍ لم يزدهُ به كشف الغطاء يقيناً أيةُ انقشعا

وانت من فُجِعَ الدين المبين به ومن بأولاده الاسلام قد فجعا

وانت انت الذي منه الوجود نضى عمود صبحٍ ليافوخ الرجا صدعا

وانت انت الذي حطّت له قدمٌ في موضع يده الرحمن قد وضعا

وانت انت الذي للقبلتين مع النبي اول من صلى ومن ركعا

وانت انت الذي في نفس مضجعه في ليل هجرته قد بات مضطجعا

وانت انت الذي آثاره ارتفعت على الاثير وعنه قدره اتضعا

وانت انت الذي آثاره مَسحت هام الاثير فابدى رأسه الصلعا

حكمت في الكفر سيفاً لو هويت به يوماً على كتف الافلاك لانخلعا

مُحّدبُ يترآءى في مقعرّه موجٌ يكاد على الآفاق انْ يقعا

عالجت بالبيض امراض القلوب ولو كان العلاج بغير البيض ما نجعا

وباب خيبر لو كانت مسامره كل الثوابت حتى القطب لانقلعا

باريت شمس الضحى في جنةٍ بزغت في يوم بدرٍ بزوغ البدر اذ سطعا





النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت أن السعادة فيها ترك ما فيها

لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنهـا إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها

فإن بناها بخير طاب مسكنُـه وإن بناها بشر خاب بانيها

أموالنا لذوي الميراث نجمعُها ودورنا لخراب الدهر نبنيها

أين الملوك التي كانت مسلطــنةً حتى سقاها بكأس الموت ساقيها

فكم مدائنٍ في الآفاق قـــد بنيت أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها

لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيهـا فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها

لكل نفس وان كانت على وجــلٍ من المَنِيَّةِ آمـــالٌ تقويهـــا

المرء يبسطها والدهر يقبضُهــا والنفس تنشرها والموت يطويها

إنما المكارم أخلاقٌ مطهـرةٌ الـدين أولها والعقل ثانيها

والعلم ثالثها والحلم رابعهــــا والجود خامسها والفضل سادسها

والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها

والنفس تعلم أنى لا أصادقها ولست ارشدُ إلا حين اعصيها

واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها والجــار احمد والرحمن ناشيها

قصورها ذهب والمسك طينتها والزعفـران حشيشٌ نابتٌ فيها

أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسـل والخمر يجري رحيقاً في مجاريها

والطير تجري على الأغصان عاكفةً تسبــحُ الله جهراً في مغانيهـــا

من يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعةٍ في ظــلام الليــــل يحييها


هلا بالرشاه وهلا بالحب
بـوجــودك نـــور الكـون

بعبر لك عن عذاب القلـب
لشــــان بحبـــي تعـرفـون

ربـي يـدخـلك جنات العنب
حور العين تشوفي بالعيون

يسقيك النبي من حوضه شرب
لا ظمــــأ بعــــده الآخـــــرون

ربــي يجـــــازي مـن كســب
بخيـــر جميـــل مهمـا يكـون

ويـاويــل مــن كــــان رســــب
فـــي الآخــرة هـــم الخاسـرون

فــي ليلـــة اليـأس أنشطــــب
وعــم الفــرح وراح الحـزون

ياليت حبنا يدوم ويطيح الحطب
القسوة ماتنفع وعمرها ماتصون

ليه الجفا والبعد وتخاطب خطب
مـاظنـي العشــرة عليـك تهــون

يـاليـت تـرجـع مثـل لـول محـب
يكفــي تعـذب واحـد فيـك مفتـون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شيعية وصخة
المديرة العامة
avatar

المنطقة : لبنانية
عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 26/12/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: شعر عن الامام علي (عليه السلام )   الجمعة يناير 21, 2011 8:24 am

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shi3et-ali.mountada.biz
 
شعر عن الامام علي (عليه السلام )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تم الاخترااق من قبل killer07 hacker :: `·.¸¸.·¯`··._.· (الــــعالـــــــــم الـعــــــام) `·.¸¸.·¯`··._.· :: قصائد وأشعار-
انتقل الى: